حول الموقع

تماس، جمعية فنية للتداخل بين الثقافات

في اللغة العربية، تعني كلمة “تماس” شيئان يتلامسان، ونقطة اتصال مباشر بين الحدود. وتقوم جمعية تماس باستكشاف الفجوات بين الفنون والثقافات.

تهدف هذه الجمعية إلى خلق صلة مباشرة بين الفنانين والمفكرين وفئات مهمشة من السكان، والعمل بالتعاون مع الجمعيات المحلية في سبيل خدمة قدراتها الاجتماعية والإبداعية. وتبحث تماس عن وسيلة لتحويل الجهود الإبداعية الفردية إلى حوار دولي. ويقوم الفنانون والفئات الأخرى معا بإعداد مشاريع في مجالات مثل الفنون التشكيلية والتمثيل والشعر والترجمة والسينما.

 

This post is also available in: الإنجليزية, الفرنسية